أين ذهب التنوير السعودي
د. مسفر بن علي القحطاني
زوار : 1227  -   23/09/2009
 
  قبل عدة سنوات انشغلت الساحة الفكرية بحراك التنوير وخصومة بعض التيارات الإسلامية لهم ، واستمر هذا الجدل العنيف لسنوات الثورة التي انطفات قبل نهاية المواجهة نظرا لتهافت المحاربين عن التنوير والتجديد لحصد الغنائم والاسترخاء في المنابر الاعلامية الوثيرة ، وبقية ساحة الحراك خلوا من المؤثرين إلا بعض من يأتي متأخرا فيجد أوراقا مبعثرة كانت حمما من النقد والتقويم لتصبح لفائف اقتيات لبعض المنتفعين الراصدين لتغيرات الساحة الاسلامية المحلية والاقليمية . كنت أتوقع أن المتغيرت العالمية التي هبت رياحها على قريتنا المحلية الوادعة في ظاهرها أن تعيد النظر في الكثير من الوسائل والبرامج والمشاريع التي نجحت في فترة الثمانينات و التسعينات الميلادية ولم يعد لكثير منها دور مؤثرا في زمن التعددية والانفتاح على الثقافات والتواصل الشديد مع المجتمعات وانخرام اسوار الحيطة والتمنع والتحفظ على العوائد والخصوصيات .
 

 

الإسم    
الدولة  
البريد الإلكتروني       
تقييم الموضوع  
التعليق    
رمز التفعيل


 
 
 

د. مسفر بن علي القحطاني